Read ديوان الإمام الشافعي by محمد بن إدريس الشافعي Free Online


Ebook ديوان الإمام الشافعي by محمد بن إدريس الشافعي read! Book Title: ديوان الإمام الشافعي
Language: English
Format files: PDF
The size of the: 21.98 MB
City - Country: No data
The author of the book: محمد بن إدريس الشافعي
Edition: دار الكتاب العربي
Date of issue: 2003
ISBN: No data
ISBN 13: No data
Loaded: 1681 times
Reader ratings: 7.8

Read full description of the books:



يضم هذا الكتاب بين دفتيه كل ما وصل إلينا من شعر (الإمام الشافعي) هذا الشعر الذي يتسم بالسمة الأخلاقية؛ ولا غرابة في ذلك فهو العالم الفقيه الحافظ المحدث؛ الذي شغلته العلوم القرآنية والدينية عن سواها إلا ما جاء صاباً في الناحية الخلقية أو جانب الدعاء والابتهال أو مورداً حكمة أو مثلاً.
وهكذا فإن شعر الشافعي ذو طعم ورائحة يختلفان عن شعر الشعراء الآخرين التقليديين... إنه شعر رجل الدين الذي يقول الشعر ناصحاً موجهاً مؤدباً، ولذا فقد قال الشعر مفتخراً بمقدرته على القريض غير أن الشعر في نظره يزرى بالعلم. ومع ذلك فقد جاء شعر الشافعي في أغراض متعددة تنبع من أفكاره، الداعية إلى الله جلّ جلاه، ورسوله صلى الله عليه وسلم، وقد وسمت قصائده بسمة السهولة والبساطة في التعبير والأسلوب.


Download ديوان الإمام الشافعي PDF ديوان الإمام الشافعي PDF
Download ديوان الإمام الشافعي ERUB ديوان الإمام الشافعي PDF
Download ديوان الإمام الشافعي DOC ديوان الإمام الشافعي PDF
Download ديوان الإمام الشافعي TXT ديوان الإمام الشافعي PDF



Read information about the author

Ebook ديوان الإمام الشافعي read Online! (English: Muhammad ibn Idris al-Shafi'I)

أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعيّ المطَّلِبيّ القرشيّ، فقيه وإمام من أئمة أهل السنة والجماعة، وصاحب المذهب الشافعي في الفقه الإسلامي، ومؤسس علم أصول الفقه، وهو أيضاً إمام في التفسير وعلم الحديث، وقد عمل قاضياً فعُرف بالعدل والذكاء. وإضافةً إلى العلوم الدينية، كان الشافعي فصيحاً شاعراً، ورامياً ماهراً، ورحّالاً مسافراً. أكثرَ العلماءُ من الثناء عليه، حتى قال فيه الإمام أحمد: «كان الشافعي كالشمس للدنيا، وكالعافية للناس»، وقيل أنه هو إمامُ قريش الذي ذكره النبي محمد بقوله: «عالم قريش يملأ الأرض علماً».
ولد الشافعي بغزة عام 150 هـ، وانتقلت به أمُّه إلى مكة وعمره سنتان، فحفظ القرآن الكريم وهو ابن سبع سنين، وحفظ الموطأ وهو ابن عشر سنين، ثم أخذ يطلب العلم في مكة حتى أُذن له بالفتيا وهو ابن دون عشرين سنة. هاجر الشافعي إلى المدينة المنورة طلباً للعلم عند الإمام مالك بن أنس، ثم ارتحل إلى اليمن وعمل فيها، ثم ارتحل إلى بغداد سنة 184 هـ، فطلب العلم فيها عند القاضي محمد بن الحسن الشيباني، وأخذ يدرس المذهب الحنفي، وبذلك اجتمع له فقه الحجاز (المذهب المالكي) وفقه العراق (المذهب الحنفي). عاد الشافعي إلى مكة وأقام فيها تسع سنوات تقريباً، وأخذ يُلقي دروسه في الحرم المكي، ثم سافر إلى بغداد للمرة الثانية، فقدِمها سنة 195 هـ، وقام بتأليف كتاب الرسالة الذي وضع به الأساسَ لعلم أصول الفقه، ثم سافر إلى مصر سنة 199 هـ. وفي مصر، أعاد الشافعي تصنيف كتاب الرسالة الذي كتبه للمرة الأولى في بغداد، كما أخذ ينشر مذهبه الجديد، ويجادل مخالفيه، ويعلِّم طلابَ العلم، حتى توفي في مصر سنة 204 هـ.


Reviews of the ديوان الإمام الشافعي


KIAN

You can, and you should read it.

MATTHEW

Interesting read for true fans

ROSIE

It was a surprisingly interesting book. Very highly recommended.

CAMERON

You need to be clear about what this book is for and what it can give you.

SKYE

The idea is great, but sometimes the text suffers




Add a comment




Download EBOOK ديوان الإمام الشافعي by محمد بن إدريس الشافعي Online free

PDF: -.pdf ديوان الإمام الشافعي PDF
ERUB: -.epub ديوان الإمام الشافعي ERUB
DOC: -.doc ديوان الإمام الشافعي DOC
TXT: -.txt ديوان الإمام الشافعي TXT